الثلاثاء 12/3/1440 الموافق 20/11/2018


التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط.
لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا
1 معتوق المالكي
9/24/2011 5:32:21 AM
استاذي الكريم لقد بعثنا من جديد حتى يخيل إليّ انني لازلت أحلم لازلت انتظر بقية القصة على أحر من الجمر امد الله في عمرك وأمثالك على الخير والطاعة

2 محمد المطيري
9/22/2011 3:09:24 PM
بارك الله فيك سعادة الدكتور .. كتاب رائع جدا وأعجبتني جدا فكرة ( العرب يتهامسون في الشرق فتصا همساتهم إلى الغرب ) .. بالتوفيق وإلى الامام ...

3 فيصل العشاري
9/22/2011 12:58:51 PM
لئن كان محمد بوعزيزي هو من فجر شرارة الثورة الشعبية على الأرض، فقد كان لك أنت شخصيا نصيب كبير في تفجير الثورة الفكرية في النفوس المتعطشة بكتابك الرائع (الحرية أو الطوفان) فهرع الناس زرافات ووحدانا ينشدون الحرية المسلوبة؛ وقد زاد عجب العالم وذهوله أن رأوا هؤلاء الناس (من عامة الناس وكافة طبقاته) يستقبلون الرصاص بصدورهم العارية، يمدون أيديهم إلى السماء يحاولون الإمساك برداء الحرية، والتي هي أصل أصيل، وركن ركين في شريعتنا العظيمة الغراء. ولئن تعجب العالم كله من خروج الناس ينشدون الحرية بطريقتهم الجماعية السلمية؛ فإن العجب لا ينقضي من غياب مفهوم الحرية لدى قطاع واسع من المحسوبين على طلبة العلم والشيوخ والعلماء، حتى أضحت طائفة منهم تقف ضد الطوفان، وتسبح عكس التيار! ولكن سنن الله غالبة..ولكن أكثر الناس لا يعلمون!

نموذج الإدخال
 






 


جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ حاكم المطيري 2010 ©